click for full size
 
دائرة الإعلام التربوي
2017-9-27
عقدت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال هيئة تطوير مهنة التعليم والإدارة العامة للتعليم العام ورشة عمل حول المعايير المهنية لمعلمات رياض الأطفال وتطويرها، بهدف توعية المشرفات والمعلمات بالمعايير المهنية لمعلمات رياض الأطفال التي أصدرتها هيئة تطوير مهنة التعليم في كتاب سيوزع على المديريات ورياض الأطفال قريباً.
وفي بداية الورشة رحب مدير عام التعليم العام أيوب عليان بالحضور، شاكراً هيئة تطوير مهنة التعليم على تعاونها في إعداد معايير معلمات رياض الأطفال، لافتاً إلى كيفية الاستفادة منها في إعداد المعلمات في الجامعات أو تقييمهم أثناء العمل.
 وتحدث عليان حول أهمية مرحلة رياض الأطفال في وزارة التربية والتي هي البنية الأساسية في العملية التعليمية، مؤكداً أن دليل رياض الأطفال الفلسطيني الأول سيكون في رياض الأطفال بداية شهر تشرين الأول.
 بدوره، أشار منسق هيئة تطوير مهنة التعليم حازم أبو جزر إلى أهمية المعايير المهنية لمعلمات رياض الأطفال، وأنها خطوة نحو مهننة التعليم بهدف تحسين مخرجات العملية التعليمية، وأنها تأتي انسجاماً مع رؤية الوزارة في هذا الاتجاه واهتمامها بالتنشئة السليمة، وأن هذه المرحلة أصبحت جزءاً من إلزامية التعليم.
من جهتها، تحدثت رئيس قسم رياض الأطفال في الوزارة سهير عواد حول أهمية المعايير والفائدة التي ستعود على وزارة التربية من خلال التواصل مع الجامعات لمراعاتها أثناء إعداد المعلمات، بالاضافة إلى تعديل تقييم المعلمات بما يتناسب مع المعايير المعتمدة الجديدة.
أما مسؤولة المعايير في هيئة تطوير مهنة التعليم هدى أحمد، فقد أشارت إلى أن المعايير تناولت عدة محاور: التخطيط، واستراتيجيات التعلم، والبيئة، والاتصال والتواصل، والتقويم، والتطور المهني، وأن مستوياتها توزعت على النحو الآتي: (ممتاز، وجيد جداً، وجيد، ومرضٍ، وغير مرض)، والتأكيد على آلية تطبيق المعايير والعمل على أساسها في رياض الأطفال وضرورة تعميمها على معلمات رياض الأطفال.
 وفي سياق آخر، عقدت الوزارة من خلال الهيئة اجتماعاً للجنة المعايير المهنية للمرشدين المهنيين، وذلك انسجاماً وتناغماً مع رؤية الوزارة في تطوير التعليم المهني والتقني وتشجيع الطلبة للتوجه نحو هذا القطاع الحيوي، خاصةً بعد وضع معايير المعلم المهني والتقني.
ويأتي تشكيل اللجنة بناءً على تعاون وتنسيق بين هيئة تطوير مهنة التعليم والإدارة العامة للتعليم المهني والتقني، بهدف وضع معايير للمرشد المهني ليكون قادراً على توجيه الطلبة وفقاً لرغباتهم وميولهم المهنية، بالإضافة إلى تزويده بأدوات ومعايير تطوير الذات والتقويم السليم.
يشار إلى أن اللجنة مشكلة من: هدى أحمد مسؤول المعايير من هيئة تطوير مهنة التعليم، وهديل زاحوق من الإدارة العامة للتعليم المهني والتقني، ويوسف شقير مدير مدرسة كفر نعمة الصناعية، ومياس عليان نائب مدير مدرسة سلفيت الصناعية، ورشيد عرار مرشد مهني في العروب الصناعية المختلطة، وشادي أبو شمعة مرشد مهني في طولكرم الصناعية، ونورا أبو رعية مرشدة مهنية في مدرسة الخليل الثانوية الصناعية.