click for full size
دائرة الإعلام التربوي
2017-09-25
بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه، اليوم الإثنين، مع وفد من جمعية الصديق الطيب؛ سبل تعزيز الوعي لدى طلبة المدارس حول مخاطر آفة المخدرات، وذلك بحضور مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة أ. محمد الحواش.
وضم وفد الجمعية، المدير العام ماجد علوش ومسؤولة برنامج التوعية عفاف ربيع وعضو الهيئة الإدارية أحمد القيسي.
وفي هذا السياق، أكد صيدم تعاون الوزارة الكامل مع الجمعية بما يعزز حجم التوعية لدى الطلبة والمجتمع الفلسطيني ككل حول الآفة المدمرة "المخدرات"، مؤكداً أن الوزارة ومن خلال الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة تولي هذا الموضوع اهتماماً كبيراً، خاصةً في المناطق المهمشة.
وأشار صيدم إلى أهمية توظيف وسائل الإعلام بمجال التوعية حول مخاطر المخدرات، مؤكداً أن الوزارة ومن خلال علاقتها مع مختلف المؤسسات ذات العلاقة ستواصل تنفيذ خطتها لحماية الأطفال والطلبة من التورط والوقوع في راثن هذه الآفة.
من جهته، أطلع علوش الوزير صيدم على نشاطات الجمعية بمجال مكافحة المخدرات في أغلب محافظات الوطن، مؤكداً على العلاقة التعاونية الوثيقة مع الوزارة في هذا المجال وذلك من خلال التنسيق مع الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، بحيث يتم استهداف الطلبة والمعلمين وأذنة المدارس والمدراء والمشرفين التربويين ضمن برامج توعية متنوعة.​