click for full size 
دائرة الإعلام التربوي                                            
06-9-2017                                                 
بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، مع البروفيسور الألماني الفنان يوهاينس كلاوس من جامعة فولكو وانج الألمانية، إنشاء الأكاديمية المدرسية للدراما والموسيقى.
وأكد صيدم أنَّ الوزارة تسعى من خلال تأسيس وإنشاء مثل هذه الأكاديمية إلى صقل شخصيات الطلبة وإبراز مواهبهم وتنميتها، موضحاً أنَّ هذه الأكاديمية ستمثل صرحاً أكاديمياً فنياً وستكشف عن إبداعات الطلبة المبكرة؛ لإيصالها إلى حيز العالمية.
وشدد صيدم على الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة في سبيل دعم ورعاية الفنون والموسيقى باعتبارهما وسيلة مهمة لإيصال القضية الفلسطينية للعالم، وارتباطهما الوثيق بالتعليم، خاصاً بالذكر توجهات الوزارة الرامية للتعلم باللعب والتعلم الحسي.
بدوره، شدد كلاوس على أهمية تأسيس مثل هذه الأكاديمية في فلسطين والتي تأتي في إطار اهتمامه بالفنون وجولته الفنية التي استهدفت مسرح القصبة، ومسرح جامعة بيرزيت، ومسرح كلية دار الكلمة، من أجل دعم برامج أكاديمية لتطوير الفنون التعبيرية الفلسطينية.
وفي ختام اللقاء، قدم صيدم للبروفيسور كلاوس هدية رمزية تقديراً وعرفاناً على جهوده في دعم هذا القطاع الاستراتيجي الذي يتقاطع وتوجهات الوزارة وسياساتها التطويرية.