click for full size

دائرة الإعلام التربوي

2017-07-27

تسلمت وزارة التربية والتعليم العالي، وبرعاية وتوجيهات الوزير د.صبري صيدم، من خلال لجنة فنية برئاسة م. حسين عبد الحق أعمال الصيانة والتأهيل لمدرسة ذكور بورين الثانوية، وذلك بمشاركة مهندسين من الإدارة العامة للأبنية المدرسية ومديرية التربية والتعليم والمجتمع المحلي.

بدوره، أوضح مدير عام الأبنية المدرسية م. فخري الصفدي أن هذا المشروع يأتي ضمن سياسة الوزارة في دعم الصمود الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، بحيث شملت أعمال الصيانة والتأهيل تحصيناً للمدرسة قدر الإمكان لتصبح آمنة ومؤهلة للطلبة، خاصةً وأنها تتعرض وبشكل يومي لهجوم المستوطنين مما يعرض الطلبة للعديد من المخاطر.

وأوضح الصفدي أن مشروع التأهيل والصيانة اشتمل على تنفيذ أعمال خارجية في المدرسة، وصيانة للغرف الصفية والإدارية، وذلك بكلفة إجمالية بلغت 80 ألف دولار بتمويل من وزارة المالية، مشيراً إلى أنه تم متابعة إعداد التصاميم والإشراف الهندسي من قبل مهندسي مديرية التربية والتعليم في جنوب نابلس وبالتنسيق والتعاون مع الإدارة العامة للأبنية في الوزارة، شاكراً كل من شارك وساهم في إنجاح هذا العمل.