click for full size

25-4-2017

أنهت وزارة التربية والتعليم العالي، من خلال الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة، وضمن حملة إعلامية شاملة لتشجيع الطلبة على الالتحاق بالتعليم المهني والتقني، إنتاج فيلم وثائقي ترويجي يوضح التخصصات في المدارس الصناعية والكليات التقنية بعنوان "التعليم المهني طريق مستقبلي". تضّمن الفيلم الوثائقي نبذة عن التخصصات في المدارس الصناعية والكليات، وتطرق الى قصص نجاح خريجي هذا القطاع الحيوي، الذي تم دمجه في التعليم المدرسي العام، ومن المنتظر أن يؤدي إلى نتائج إيجابية تحقق التنمية وتدعم الاقتصاد الوطني.

تأتي هذه الحملة التي اشتملت على إعلانات متلفزة وأخرى إذاعية، بالإضافة لملصقات ترويجية جذابة، منسجمة مع توجهات الوزارة وخطتها ومساعيها لتطوير هذا القطاع ودمجه بالتعليم المدرسي، عن طريق تعريض الطلبة في المدارس لمهن مختلفة في صفوف السابع والثامن والتاسع، ليصبح لدى الطالب بعدها، مجال ورؤية أوضح، ومدارك أوسع، قبل وصوله الصف العاشر، تساعده على تحديد مساره التعليمي.

وأوضحت الوزارة أنه تم توزيع منتجات هذه الحملة على المدارس، وطلبت منها تخصيص وقت مناسب ليتمكن الطلبة من مشاهدتها والاستماع لها، ومناقشتهم في الموضوع، وأنه تم نشرها على قناة اليوتيوب الخاصة بالاعلام التربوي.

شاهد الفيلم

الاعلان الاول

الاعلان الثاني