click for full size

25-5-2017

تسلَّم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أعمالاً إبداعيةً من طلبة مشاركين في مبادرة أعلام من بلدي التي سبق وأعلنت عنها الوزارة في إطار الحرص على تجذير حضور الشخصيات الوطنية في ذاكرة الأجيال، وتوثيق دور تلك الشخصيات في مسيرة الإبداع الفلسطيني نضالياً، وفكرياً، وثقافياً، ومجتمعياً، وعلمياً، وفي المجالات كافة.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير، في مكتبه مجموعة من طلبة مدارس بنات أريحا الثانوية، وعقابا، وذكور صلاح الدين الأساسية العليا، إذ أهدى الطلبة الوزير ألبومات خاصة بأعلام من فلسطين توثق بالصوت والصورة ما قدمه هؤلاء الأعلام من مساهمات عززت حضورهم على خريطة المشهد الوطني.

وأعرب صيدم عن فخرة بهذا الإبداع الذي اعتبره إنجازاً من طلبة مبدعين يؤكد على أصالتهم وانتمائهم، مشيداً بجهود الأسرة التربوية في الميدان التي تبلورت في هذا النتاج الإبداعي، عارضاً ما تقوم به الوزارة من أعمال لتجذير حضور الشخصيات الوطنية في ذاكرة الأجيال وما قدموه من تضحيات ومساهمات.

وأردف صيدم قائلاً: "عملنا على تكثيف التركيز على الشخصيات الوطنية وتنمية روح الانتماء والهوية والمواطنة لدى الطلبة في مناهجنا الجديدة".

من جهتهم، عرض الحضور إنتاجاتهم وإبداعاتهم بإلقاء قصائد وطنية وأفكار إبداعية قابلة للتنفيذ، مؤكدين على ضرورة تعزيز هذه الثقافة الوطنية، والتكثيف من المبادرة التي تحمل مثل هذه الأفكار، حتى يكون هناك توعية أكثر حول الرموز الوطنية الذين ضحوا بأغلى ما يملكون وهي أرواحهم من أجل الوطن والمواطن.