click for full size

22-4-2017


شارك وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم في اجتماع البنك الدولي المخصص للتعليم في العالم على هامش اجتماع البنك الدولي السنوي تحت عنوان:" التعليم من أجل التنافسية".

وفي هذا السياق، قدم الوزير صيدم مداخلة حول رؤية فلسطين في تطوير التعليم وما اتخذته وزارة التربية والتعليم العالي من خطوات بهذا الشأن، مشدداً على أهمية تعزيز الشراكة مع البنك الدولي لتحقيق المزيد من التقدم.

وحضر الاجتماع مجموعة كبيرة من مندوبي دول العالم ضمت متخصصين وخبراء في التعليم ووزراء مالية وخبراء اقتصاديين.

وقد استعرض الاجتماع تجارب الدول التي بدأت خطوات إصلاحية في قطاع التعليم ومنها فلسطين.

وقد قاد الاجتماع نائب رئيس البنك الدولي لشؤون التطوير حافظ غانم، وشارك إلى جانبه أيضا ًمساعد رئيس قطاع التعليم في البنك الدولي ومجموعة من وزراء التعليم والتعليم العالي والاستثمار.

هذا وقد خلص الاجتماع إلى اعتبار أن التعليم ركيزة أساسية وأنه لا تنمية دونه.

من جانبه أشاد رئيس قطاع التعليم في البنك الدولي هيمي سافيدرا بالخطوات الإصلاحية في فلسطين، مؤكداً على ضرورة الاستفادة منها، مرحبا بدعوة الوزير صيدم بأن تكون فلسطين أول دولة عربية يزورها كأول محطة عربية له بغرض الاطلاع على التجربة الفلسطينية الرائدة في مجال التعليم.