click for full sizeشاركت وزيرة التربية والتعليم العالي أ.د. خولة الشخشير اليوم، الإثنين، في حفل تخريج طلبة الفوج الثامن " فوج الابتكار" لبرامج درجة البكالوريوس في جامعة فلسطين التقنية الحكومية – خضوري، وذلك بحضور محافظ طولكرم السيد عصام أبو بكر ورئيس الجامعة أ.د. مروان عورتاني ورئيس غرفة تجارة طولكرم م.حسن القيسي وحشد كبير من أسرتي الوزارة والجامعة وأهالي الطلبة وممثلي مجلس الجامعة وأعضاء المجلس التشريعي وممثلي المؤسسات الدولية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الرسمية الأهلية والأمنية.

وتقدمت الوزيرة بالتهاني والمباركات للطلبة وأهاليهم وأسرة الجامعة، قائلةً" نبارك للخريجين ولأنفسنا هذا التفوق والامتياز الباعث على الاعتزاز، متمنين لهم مستقبلاً مشرقا ناجحاً، وشاكرين للهيئة التدريسية جهودها، ونؤكد أن الجامعات الفلسطينية شكلت وعلى مدار تاريخنا الفلسطيني حرزاً واقياً، وبوصلةً تشير دوماً للثوابت الوطنية".

وقالت د. الشخشير مخاطبةً الطلبة وأسرة الجامعة: يسعدني أن أشارك ولأول مرة في حفلة تخريج طلبة هذا الصرح العلمي الأصيل، جامعة خضوري العريقة، وهي جامعة حكومية تتبع وزارة التربية والتعليم العالي، فلها منزلة خاصة في قلوبنا ونقدم لها كل ما يلزم من الدعم؛ من مختبرات وابتعاث أعضاء هيئة تدريس وغيره، وانني أود أن أهنئكم على مسيرة التطور المتواصلة التي سلكتموها.

وأكدت الوزيرة أن الجامعة في تطور عام بعد آخر، مشيرةً إلى أنه وبعد ترخيص كلية الزراعية رسمياً حسب هيكلية الجامعة المقرة من قبل مجلس الوزراء، تم اعتماد برنامج ماجستير تكنولوجيا الزراعة الحيوية، وثلاث برامج بكالوريوس لتخصصات هندسة البناء والهندسة الميكانيكية وإدارة الأعمال إلكترونياً، إضافةً لاعتماد دبلوم المحاسبة التقنية، ودبلوم التأهيل التربوي.

وأضافت الوزيرة " ما نتطلع اليه أن تواصل الجامعات الفلسطينية مراكمة النجاحات، وتسجيل الأسبقية على المستويين العربي والدولي، وهو ما يتطلب تعزيز دور البحث العلمي وتخصيص الموازنات اللازمة له”.

وأكدت أن الحكومة والوزارة تدركان أن الجامعات ركيزة رئيسة من ركائز انجاح أي خطط أو برامج، "ومن هنا فإننا في هذا اليوم وإذ نحتفي بكوكبة من الخريجين، حاملين مشاعل البناء، واثقين من أن الغد أفضل وأبهى وأزهى، وهي ثقة نابعة من وعينا الدائم من أن الاستثمار في الانسان هو الاستثمار الحقيقي، فواصلوا دربكم، واصنعوا غدكم، والله الموفق"

بدوره، نقل المحافظ أبو بكر تحيات رئيس دولة فلسطين محمود عباس ابي مازن، ومباركته للأهل والخريجين وللجامعة بتخريج فوج الابتكار، المميز والمبدع والخلاق.

وأعتبر أبو بكر -الذي رحب بضيوف محافظة طولكرم - أن الاحتفاء بفوج الابتكار يؤكد على العلم والإنسان والطاقات البشرية هي الأساس المتين الذي يبنى عليها وينجز المشروع الوطني الفلسطيني القادم وصولاً نحو التحرر وإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف.

من جهته، أكد رئيس الجامعة أن الابتكار الذي اقترن باسم هذا الفوج غدى على المستوى العالمي المحرك الرئيس للتطور التكنولوجي، وللنماء الإقتصادي، والتقدم الإنساني على شتى الصعد، الأمر الذي دفع الجامعة برئاسته إلى بناء منظومة الإبتكار الجامعية، وتجذير ثقافة ومعارف الريادة والإبداع والابتكار في مختلف مناحي العمل الجامعي عبر تاسيس مجموعة من مراكز التميز الريادية فيها.