click for full size

27/3/2017

نعت وزارة التربية والتعليم العالي ممثلة بوزيرها د. صبري صيدم ووكيل الوزارة د. بصري صالح والوكلاء المساعدين والمديرين العامين وأسرة الوزارة قاطبةً، العالم الفلسطيني الكبير أ.د. علي نايفة الذي وافته المنية اليوم بعد عمر حافل بالعلم والعطاء.
وأشادت الوزارة في بيان صدر عنها، اليوم، بمناقب العالم الراحل وتاريخه وسجله الإنساني والأكاديمي والعلمي الحافل وما قدمه من إنجازات على مستوى الوطن العربي والعالم، مؤكدةً أنها ستبقى وفية ومخلصة للراحلين من العلماء والتربويين وحافظة لإرثهم الإنساني.
وتقدمت أسرة الوزارة بأحر التعازي لعائلة العالم الفقيد، سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جنانه.
يشار إلى أن العالم الفقيد يحمل درجة الأستاذية في تخصص الهندسة الميكانيكية، وقد ألف الكثير من الكتب، وله براءات اختراع مسجلة حول العالم، وتم تكريمه بالعديد من الجوائز العالمية من أهمها حصوله على جائزة بنجامين فرانكلين التقديرية في الهندسة الميكانيكية، وهي أرفع جائزة تُقدم في هذا المجال، وقد أسس العالم نايفة كلية الهندسة في جامعة اليرموك وكان عميدها، وكانت حياته حافلة بالعطاء والتميز.