click for full sizeأكدت وزيرة التربية والتعليم العالي أ.د. خولة الشخشير أن علاقات فلسطين مع جمهورية جنوب افريقيا مميزة ومتينة، " ولن يفلح الإحتلال في ضربها أو التأثير عليها من خلال العقبات والمعيقات التي يفرضها، والتي كان آخرها منع وزير التعليم العالي الجنوب افريقي د. ملايد نزاميندي من دخول فلسطين لبحث التعاون المشترك في مجالات التربية والتعليم العالي".. .
جاء ذلك خلال مشاركة الوزيرة في حلقة نقاش حول التعاون بين فلسطين وجنوب افريقيا، نظمها معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية بجامعة بيرزيت، وحضرها كل من سفير جنوب افريقيا لدى فلسطين السيد ملونجيسي وماكليما ومفوض العلاقات الخارجية في حركة فتح د. نبيل شعث ورئيس جامعة بيرزيت د. خليل الهندي والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا ومساعد وزيرة التربية والتعليم العالي د. نداء فرهود، وحشد كبير من الأكاديميين وأسرة الجامعة وطلبتها..

وأضافت: بالرغم من منع الإحتلال للوزير الجنوب افريقي من دخول فلسطين، إلا أن الاحتفال بإطلاق مركز الدراسات الإفريقية في جامعة بيرزيت سيصفع الإحتلال الذي يثبت للعالم انه يمارس أكثر أنظمة التمييز العنصري أجحافاً بحق الشعوب.

أكدت وزيرة التربية والتعليم العالي أ.د. خولة الشخشير أن علاقات فلسطين مع جمهورية جنوب افريقيا مميزة ومتينة، " ولن يفلح الإحتلال في ضربها أو التأثير عليها من خلال العقبات والمعيقات التي يفرضها، والتي كان آخرها منع وزير التعليم العالي الجنوب افريقي د. ملايد نزاميندي من دخول فلسطين لبحث التعاون المشترك في مجالات التربية والتعليم العالي".. .
وتابعت الوزيرة: إن ممارسات الإحتلال هذه؛ تهدف بشكل واضح لضرب وتدمير التعليم والحرية الأكاديمية، والقمع على مر العصور باء بالفشل، والإحتلال ومعيقاته ستبوء بالفشل في ظل الانفتاح وثورة المعرفة وتكنولوجيا الإتصالات. ..

وأكدت أن وزارتها ستحافظ على التعاون مع جنوب افريقيا وستتابع كافة الإتفاقيات بين الجانبين للنهوض بقطاع التعليم العالي.