click for full size
2017-01-24

عقدت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للشؤون الإدارية، ورشة عمل متخصصة حول أسس وتعليمات التوظيف، وذلك في مقر المعهد الوطني للتدريب التربوي.
وشارك في فعاليات افتتاح الورشة، الوكيل المساعد للشؤون الإدراية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير دائرة شؤون الموظفين مهند أبو شمة، والنائب الفني في المعد الوطني د. ريما دراغمة، ورؤساء أقسام الشؤون الإدارية في مديريات التربية وطاقم دائرة شؤون الموظفين.
وشدد مجاهد على الحرص الذي توليه الوزارة وقيادتها على إجراء دراسات شاملة لتقييم ومراجعة المعايير المتبعة في عملية التوظيف وذلك بما يخدم تنفيذ هذه العملية بالشكل الأمثل.
وأشار مجاهد إلى أن عملية التوظيف من المهمات الصعبة والدقيقة التي تنفذها الوزارة؛ كونها تتعلق بحقوق المواطنين، معتبراً هذه الورشة مفصلية ومحورية في عملية التوظيف بغية مراجعة وتبادل الآراء والتعرف على الملاحظات بما يسهم في تعزيز الغايات المنشودة.
من جانبه، أشار أبو شمة إلى أن هذه الورشة تهدف إلى الحصول على التغذية الراجعة من الميدان التربوي بحكم الاتصال المباشر مع مقدمي طلبات التوظيف إضافة إلى تطوير ومراجعة أسس التوظيف والوقوف على الملاحظات حول هذه الأسس.
وأفاد أبو شمة أن الوزارة تعكف على عقد ورشة عمل وطنية بالتعاون مع الجهات الشريكة بهدف إطلاع المواطنين على أسس التوظيف وغاياته بالإضافة إلى المعايير التي تتبعها الوزارة من أجل استقطاب الكوادر التربوية القادرة على تحسين جودة التعليم ونوعيته، مؤكداً على معايير الشفافية التي تنتهجها الوزارة في عملية التوظيف.
بدورها، رحبت دراغمة بالمشاركين، مؤكدةً أن المعهد الوطني يسعى لتعزيز المهارات واستضافة مثل هذه الورش المميزة التي تستهدف إحداث نقلة نوعية في النظام التربوي
وتضمنت الورشة عدة عروض ومداخلات تمحورت حول أسس التوظيف، وآلية إدخال طلبات التوظيف، والتشكيلات والتعيينات، وطلبات النقل اللوائي والداخلي، قدمها كل من رئيس قسم التوظيف رائد منصور، ورئيس قسم في دائرة شؤون الموظفين أحمد صالح، والمبرمج علي هدبة، والمبرمج محمد سعادة.