click for full size

19-1-2017

استقبل وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، المبدع وصانع الألعاب التعليمية سامي دار يوسف والذي يعاني من متلازمة داون ويعمل موظفاً في جمعية النهضة النسائية.

وجاء هذا التكريم ضمن "برنامج على مقعد الوزير" الأسبوعي؛ حيث أنه يأتي في سياق الاهتمام بالمبدعين والملهمين من ذوي الإعاقة وتسليط الضوء عليها.

وأكد صيدم أن الوزارة ستواصل البحث عن مثل هذه الإبداعات والطاقات ودعمها والبحث عن السبل التي تضمن تبنيها واحتضانها

وأشاد صيدم بإبداع دار يوسف ودور جمعية النهضة في تعزيزه وتمكينه حتى استطاع الوصول إلى مثل هذه المرحلة من الإبداع، مؤكداً أن الوزارة ستبقى وفية لهذه المواهب وستعمل على تلبية جميع الاحتياجات والمقومات التي تشكل دعامات لتعزيز ودعم الإبداع العلمي.

وخلال الزيارة، اعتلى المبدع دار يوسف مقعد الوزير، معرباً عن سعادته لهذه الزيارة واللقاء مع د. صيدم وطاقم الوزارة، كما دعا الوزير إلى زيارة الجمعية والاطلاع على ما تقوم به من أعمال.