click for full sizeبحثت وزيرة التربية والتعليم العالي أ.د. خولة الشخشير بمكتبها الإثنين؛ آليات دعم وتطوير "صندوق إقراض طلبة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين"، وذلك خلال لقائها بنائب محافظ فلسطين لدى الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي في الكويت د. اسماعيل الزبري وممثل الصندوق السيد سمير جراد.

وأطلعت الوزيرة د.اسماعيل والأستاذ سمير على أوضاع الصندوق وانجازاته منذ تأسيسه حتى اليوم، مشددةً على أهمية الصندوق وضرورة دعمه من كافة فئات المجتمع، كونه المعين الأول لكثير من الطلبة في إكمال دراستهم في الجامعات والكليات، وأشادت الوزيرة بجهود الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي في دعمه المتواصل لصندوق إقراض الطلبة.

من جهتهم أكد د. اسماعيل الزبري والأستاذ سمير جراد حرصهم الدائم على ديمومة وتطور صندوق إقراض الطلبة؛ وأنهم يسعون بكل جهدهم لتقديم المزيد من الدعم لهذا الصندوق، وخاصة لطلبة قطاع غزة؛ لما تعرض ويتعرض له القطاع من حصار ودمار نتيجة العداون الأخير، إضافةً لإمكانية توفير بعض المنح الدراسية بما يكفل استمرار خدمة الطلبة من ذوي الدخل المحدود.

وفي سياق متصل؛ ترأست الوزيرة الشخشير إجتماع مجلس إدارة الصندوق؛ والذي ناقش عدداً من الموضوعات التي تصب في صالح الصندوق ودعمه وتطويره، بحيث تم استعراض التقرير السنوي ومتابعة آخر الإجراءات بخصوص إقرار الأنظمة المالية والإدارية من قبل مجلس الوزراء.