click for full sizeوقّعت وزارة التربية والتعليم العالي تسع اتفاقيات مع مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية ضمن منح صندوق تطوير الجودة، بقيمة بلغت حوالي 2 مليون دولار، وذلك بعد مراجعة وإقرار اللجنة العليا لصندوق تطوير الجودة نتائج التقييم الخارجي لمشاريع المنح؛ والممولة من البنك الدولي ضمن مشروع "سوق العمل وربطه ببرامج الجامعات والكليات".

وزيرة التربية والتعليم العالي أ.د. خولة الشخشير بيّنت أن المشاريع الناجحة توزعت بين سبع جامعات وكليتي مجتمع متوسطة وجامعية في الضفة الغربية وقطاع غزة، بحيث شملت كل من جامعة بيرزيت، جامعة النجاح الوطنية، جامعة بوليتكنك فلسطين، جامعة بيت لحم، جامعة القدس، جامعة الخليل، جامعة الأزهر، الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وكلية هشام حجاوي التكنولوجية.

وأشارت الوزيرة إلى أن الدورة الثانية من منح صندوق تطوير الجودة تهدف إلى تعزيز الشراكة بين مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص بهدف تحسين مخرجات التعليم العالي وجعلها أكثر تماشياً وارتباطاً مع حاجات سوق العمل، وإعطاء الأولوية للبرامج ذات الصلة بقطاعي السياحة والزراعة لأهمية وحيوية هذين القطاعين في تنمية الإقتصاد الفلسطيني.

وكان العمل بالدورة الأولى من منح صندوق تطوير الجودة قد بدأ في أيلول 2013 وذلك ضمن مشروع "سوق العمل وربطه ببرامج الجامعات والكليات" الممول من البنك الدولي والذي يهدف بشكل أساسي لتطوير البرامج الأكاديمية في مؤسسات التعليم العالي ضمن رؤية مشتركة مع القطاع الخاص وتعزيز الشراكة والتعاون بين الطرفين.

يشار إلى أن العمل بمنح صندوق تطوير الجودة بدأ منذ العام 2005 بتمويل من البنك الدولي والإتحاد الأوروبي، وذلك ضمن مشروع التعليم العالي، حيث تم تمويل ما يزيد عن خمسين مشروعاً وبتكلفة تصل إلى حوالي 14 مليون دولار، وما يزال هذا الدعم مستمراً من البنك الدولي ضمن مشروع "سوق العمل وربطه ببرامج الجامعات والكليات".