click for full size

2016-10-20

اتفقت وزارة التربية والتعليم العالي ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" على تشكيل لجان فنية لحل المشكلات التعليمية في المخيمات، والتأكيد على ديمومة الجهود من أجل خدمة القطاع التربوي.

جاء ذلك خلال لقاء وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم مع مدير عام عمليات الوكالة سكوت أندرسون بحضور الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، والقائم بأعمال مدير عام العلاقات الدولية والعامة نسرين ياسر عمرو.

وأكد صيدم أهمية هذا اللقاء كونه جاء لبحث عدة قضايا مشتركة من أبرزها التأكيد على حل المشكلات التعليمية العالقة في مخيمات اللاجئين، والحفاظ على سير العملية التعليمية في جميع المدارس، والتشديد على رفض تقليص الخدمات التعلمية وكذلك رفض زيادة أعداد الطلبة في الصفوف الدراسية بالمخيمات.

وأطلع صيدم، الضيف، على الجهود التي تبذلها الوزرة لتطوير القطاع التعليمي في العديد من المجالات التي تستهدف الرقي بهذا القطاع، مشيداً بالشراكة البناءة بين الوزارة ووكالة الغوث خاصة في المجال التعليمي.

وأشار إلى الاهتمام الذي توليه الوزارة لخدمة التعليم في كافة المناطق، لافتاً إلى قيام الوزارة بتشييد عدة مدارس في المخيمات؛ الأمر الذي يبرهن على ضمان وصول جميع الطلبة إلى مدارسهم.