click for full size

2016-11-21


كرمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للمتابعة الميدانية، 58 مدير مدرسة متميز، تقديراً لجهودهم وتميزهم في المجال التربوي.

وشارك في الحفل وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ونائب الأمين العام لاتحاد المعلمين أحمد الرفاعي، ومدير دائرة الإدارات المدرسية أماني هواش، وعدد من المديرين العامين ومديري التربية وممثلين عن الأسرة التربوية والمكرمين.

وفي هذا السياق، أكد صيدم أن تكريم مديري المدارس يبرهن على حرص الوزارة واهتمامها بكوادرها، داعياً إلى الاستفادة من قصص النجاح في الميدان التربوي وتعميمها واستثمار الإمكانات والطاقات بما يسهم في خدمة الغايات التربوية.

وتطرق صيدم في كلمته، إلى دور مديري المدارس الطليعي والمسؤوليات الملقاة على عاتقهم لتطوير العملية التعليمية التعلمية، معرباً عن تقديره لطاقم المتابعة الميدانية على تنظيم هذا الحفل السنوي وبجميع الجهات الشريكة التي تعمل من أجل المعلمين ومديري المدارس وأبناء الأسرة التربوية.

بدوره شدد صالح على أن التعليم يعد بمثابة الاستثمار الحقيقي الواعد في المستقبل، داعياً إلى الاهتمام بالبيئة المدرسة وتعزيز الاعتزاز بالهوية الوطنية بشكل شمولي.

وأكد أن الوزارة تركز على نظام المتابعة والتقييم بشكل شمولي إذ يطال جميع العاملين في السلك التربوي، مشيداً برسالة مديري المدارس في خدمة القطاع التعليمي.

بدورها، أوضحت هواش أن مدير المدرسة هو من يصنع النجاح في العملية التعليمية، قائلةً: لقد دأبت الوزارة باحثة عن المدير القائد والمدير القدوة والمدير صانع التغيير؛ فالادارة المدرسية ليست مجرد وظيفة إدارية يتنافس عليها المتنافسون بل هي أوسع من ذلك وأشمل".

وأشادت هواش بدور القيادة التربوية في عام التحدي والإصرار ومضيها في تنفيذ نشاطات نوعية وبرامج مميزة، مشيرةً إلى المعايير التي تم اتباعها لاختيار المديرين المكرمين.

وأشاد الرفاعي بمديري المدارس في كافة محافظات الوطن الذين رفعوا اسم فلسطين عالياً وما زالوا يؤكدون على جاهزيتهم العالية في تنشئة الأجيال الصاعدة.

وقدم الرفاعي شكره للوزير صيدم وللأسرة التربوية على مواصلة دعم الإبداع والتألق في جميع المجالات.

وفي كلمتها نيابة عن المديرين المكرمين شكرت المديرة وسام دياب القائمين على هذا الحفل التكريمي الذي برهن على معنى الالتزام بتقدير المديرين ومساندتهم.

وفي ختام الحفل، التي تولى عرافته رئيس قسم تطوير المديريات د. عزمي بلاونة، تم توزيع الشهادات والدروع التكريمية على المديرين المكرمين، وتضمن الحفل فقرات فنية حازت على اعجاب الحضور قدمتها الفنانة ميرال عياد، وفرقة مدرسة بنات الرام الثانوية للدبكة الشعبية.