click for full size

2016-09-27

أعربت وزارة التربية والتعليم العالي عن رفضها المطلق واستنكارها الاعتداء أو المساس بأي معلم، مؤكدةً أن الاعتداء على معلميها يعني الاعتداء على فلسطين.

وفي هذا السياق، أكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، أن الوزارة لن تسمح بالتطاول والمساس بالمعلمين والاعتداء عليهم؛ لأن هيبتهم وكرامتهم الإنسانية من هيبة الوزارة وكرامتها أيضاً.

جاء ذلك إثر الاعتداء الأليم الذي تعرض له المعلم أشرف عبد الجليل في بيت فوريك.

ودعت الوزارة في بيانها المجتمع إلى مساندتها والوقوف إلى جانبها في محاربة مثل المظاهر السلبية؛ إيماناً وتقديراً للدور التربوي والوطني المنوط بالمعلم والمسؤوليات الملقاة على عاتقه واحتراماً لرسالته السامية وتنشئته لأجيال المستقبل.