click for full size

16-10-2016


أختتم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ورؤساْ الجامعات ونوابهم زيارة دراسية للولايات المتحدة الأمريكية بدأت بجولة موسعة للنواب ورؤساء الجامعات الفلسطينيين إلى عدد من الجامعات الأمريكية في ثلاث ولايات وصولاً إلى واشنطن حيث انضم إليهم رؤساء الجامعات من ثم وزير التربية في حوار أكاديمي مع نظرائهم الأمريكان حول سبل التعاون وآليات تطوير قطاع التعليم العالي.

وأشاد صيدم في نهاية الزيارة بدور الولايات المتحدة الأمريكية عبر القنصلية العامة في القدس ووزارة الخارجية والمؤسسات الأمريكية الشريكة ودورهم الرئيس في دعم قطاع التعليم والتعليم العالي، شاكراً للخارجية الأمريكية والقنصلية العامة في القدس دورهم في المبادرة لتنظيم هذه الزيارة التي اعتبرها ناجحة بامتياز، مؤكداً على ضرورة استخدامها في خطوات عملية واضحة تطال تحقيق الشراكة المأمولة بين الجامعات الفلسطينية والأمريكية وتطوير البحث العلمي والنهوض في قطاع التعليم المهني والتقني وتعزيز آليات اعتماد الشهادات وتطوير سبل التعاون المشترك.

يذكر أن هذه الزيارة الدراسية قد استمرت لمدة 3 أسابيع، وشارك فيها نواب رؤساء 9 جامعات وانتهت بجولة حوار استمرت ليومين بمشاركة 7 من رؤساء الجامعات الفلسطينية.