click for full size

27/10/2016

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي عن تعليق الحوار المتواصل منذ عام بخصوص جامعة الأقصى في قطاع غزة، وذلك بسبب تعنت إدارة الأمر الواقع في الجامعة وإفشالها لكافة الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة القائمة.


وأشارت الوزارة، في بيان صحفي، إلى أنها بذلت جهوداً كبيرةً وعملت ليلاً ونهاراً وتحلت بروح المسؤولية والحرص على مصلحة الطلبة والجامعة والموظفين؛ إلا أن إدارة الأمر الواقع في الجامعة، والتي يتحكم بها من لا يريد للحوار أن يتم؛ قامت وما تزال تقوم بعدد كبير من الخطوات التوتيرية التي تحاول أن تجهض مساعي الحوار الهادفة لإنهاء الأزمة القائمة في الجامعة.


وأشارت الوزارة إلى أن كل هذه الممارسات والإجراءات تعمل على تعطيل المسيرة الأكاديمية في الجامعة ومصالح الطلبة والموظفين، وتنعكس سلباً على السمعة الأكاديمية للجامعة وخريجيها وخطط تطويرها، محملةً الجهات المسؤولة عن تعطيل مساعي الحوار حول أزمة الجامعة؛ كامل المسؤولية فيما ستؤول إليه الأمور.

وقالت الوزارة: نؤكد التزامنا بإنهاء أزمة الجامعة، لكن لن نقبل أن يكون الحوار تحت وطأة التهديد وفرض سياسة الأمر الواقع.