click for full sizeأكد وزير التربية والتعليم العالي أ. د. علي زيدان أبو زهري، ضرورة تفعيل الروابط الأكاديمية وتعزيز البحث العلمي مع المؤسسات التعليمية الإيطالية، والبحث في آليات توظيف الامكانات والخبرات المتوافرة؛ بهدف خدمة قطاع التعليم العالي في فلسطين.

جاء ذلك خلال لقائه مع وزيرة التعليم الجامعي والبحث العلمي الايطالية ماريا كاروزا، في مكتبه برام الله، صباح اليوم، بحضور القنصل الايطالي العام دافيد لاسيلسيا، والوفد المرافق للوزيرة والذي ضم أكاديميين وأساتذه جامعيين، بالإضافة إلى عدد من الوكلاء المساعدين والمديرين العامين وأسرة الوزارة.

وبين د. أبو زهري أن هذه الزيارة تبرهن على حرص الوزارة وتوجهها الفاعل لنسج علاقات مع المؤسسات الشريكة وتفعيل الروابط الاكاديمية والتأكيد على تعزيز البحث العلمي في قطاع التعليم العالي وزيادة عدد المنح والبعثات الدراسية للطلبة الفلسطينيين.

وأكد د. أبو زهري أهمية تعزيز التبادل الأكاديمي بين الطرفين والاستفادة من الخبرات وتوظيفها من أجل خدمة القطاع التعليمي العالي، مشدداً في السياق ذاته على ضرورة البحث في تأسيس شبكة داعمة لقطاع التعليم العالي لضمان ديمومة البرامج والمشاريع التطويرية الرامية إلى تطوير هذا القطاع الهام.

وقدم أبو زهري عرضاً شاملاً حول التعليم في فلسطين منذ بداياته مروراً بالوقت الراهن، مستعرضاً مكونات النظام التعليمي في فلسطين من حيث أعداد الطلبة والمدارس والمعاهد والجامعات والبرامج ومكونات الخطة الاستراتيجية الجديدة، وغيرها من الجوانب المرتبطة بالشراكات الدولية والتحديات والانجازات.

بدورها، أوضحت الوزيرة كاروزا أن زيارتها تأتي في سياق الإطلاع على واقع التعليم الفلسطيني والانجازات والفعاليات والجهود المبذولة في هذا الجانب، والتعرف على الخطط والبرامج التطويرية والتحديات التي تواجه التعليم في فلسطين.

وأشادت كاروزا بالعلاقة التاريخية التي تربط الشعب الفلسطيني مع شقيقه الإيطالي والدعم المقدم من بلادها عبر سنوات طويلة وغيرها من الجهود التي تبذلها من أجل تفعيل الشراكات ومد جسور متينة من التعاون المشترك.

وأشارت الوزيرة كاروزا إلى انه سيتم بحث كافة الجوانب التي تم نقاشها وبلورتها في إطار اتفاق ومذكرات تفاهم مشتركة، من أجل تجسيد هذه الأفكار على أرض الواقع.

وفي ختام الزيارة، التي تعتبر من أبرز الزيارات الإيطالية الهامة على صعيد التعليم العالي، تم تبادل الهدايا التذكارية بين الجانبين.