click for full size

2016-02-22

أكدت وزارة التربية والتعليم العالي، على أنها لم تكلف أحداً بالإنابة عنها في إصدار أية قرارات أو تصريحات أو مواقف، غير الأطر والقنوات الرسمية الصادرة عنها.

وجددت الوزارة موقفها المنحاز للمعلم والمعلمين والتأكيد على أن قضية الإضراب والتي تتابعها الوزارة بشكل حثيث وتفصيلي تستوجب أقصى درجات الحكمة والعقلانية في التعامل وصولاً إلى انتظام المسيرة التعليمية.

ودعت الوزارة وسائل الإعلام والإعلاميين إلى توخي أقصى درجات الدقة في التعامل مع الأخبار الصادرة عن الوزارة والوزير بخصوص المسيرة التعليمية خاصة إضراب المعلمين واعتماد السبل الرسمية والحصول على التصريحات والبيانات الصادرة عن الوزارة ووزير التربية والتعليم العالي.

وقالت: إن أي معلومات مضللة وغير حقيقية تتعلّق بقضايا التربية والتعليم، من شأنها زعزعة السلم الأهلي وإحداث البلبلة وهذا ما تخشاه الوزارة التي تؤكد حرصها الدائم على مصلحة الطلبة والمعلمين وأهاليهم.