click for full size


28/1/2016


أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم عن انتهاء أزمة الجامعات والكليات الحكومية وانتظام الدوام فيها اعتباراً من الأحد المقبل.
وأكد الوزير في ختام لقائه مع رئيس نقابة العاملين في الجامعات والكليات الحكومية ونقابة العاملين في جامعة فلسطين التقنية- خضوري على أهمية الاستفادة من الميزانيات التطويرية القائمة في الجامعات والكليات الحكومية في تعزيز عملية التطوير الداخلية بما يضمن استقطاب الكادر اللازم ووقف مغادرة تلك الكفاءات لمواقعها، معلناً عن تشكيل لجنة لدراسة هذه الخطوة مكونة من وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة المالية وممثلين عن النقابات، على أن تنهي اللجنة أعمالها في مدة لا تتجاوز شهرين من تاريخه إيذاناً ببدء مخرجات عملها.
وشدد صيدم على حرص الوزارة على ضمان استمرار العملية التعليمية وسحب البساط من تحت أقدام المحتل الذي يسعى إلى تعطيل التعليم في فلسطين سواءً في المدارس أو الجامعات.
كما أعلن الوزير عن الشروع ببناء سور جامعة خضوري ومسارعة الخطى لإخلاء المواقع المشغولة حالياً من قبل جهات مختلفة، إضافةً إلى مباركة وزارته لاستحداث صندوق داخلي للطالب المحتاج في الجامعة المذكورة وتأييدها لفتح مكاتب ارتباط للجامعة في رام الله والمملكة الأردنية الهاشمية في إطار تكلفة مالية معقولة.
وشدد صيدم على أهمية تعميق الحوار المسؤول لتذليل الصعوبات والتحديات وتجنيب الدوام اليومي أية خلافات قد تفضي إلى تهديد مستقبل الطالب الفلسطيني.

وأوضح وزير التربية والتعليم العالي أن متأخرات 2013 ستصرف اعتباراً من الشهر القادم التزاماً بقرار مجلس الوزراء بهذا الشأن وضمن الاتفاق المبرم مع وزارة المالية حيث ستقوم الأخيرة أيضاً بمتابعة علاوة المخاطرة لمن يستحقها حسب قرار مجلس الوزراء.