click for full size

2016-02-25

وقع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، في مكتبه برام الله، اليوم، مع ممثل المجلس النرويجي للاجئين في فلسطين فانس كالبرت مذكرة تفاهم لدعم وحماية التعليم.

وتتضمن المذكرة تنفيذ نشاطات تستهدف توفير الحماية للتعليم في مديريات الوطن عبر تنفيذ "برنامج تحسين التعليم" الذي يشمل تأمين الحماية والشمولية والمساواة في التعليم، وتطوير بيئة تعلمية متمركزة حول الطالب.

وفي هذا السياق، أكد صيدم أهمية توقيع هذه المذكرة التي تجسد حرص الوزارة من أجل تحسين نوعية التعليم والتعلم وإشراك أولياء الأمور في دعم القطاع التعليمي من خلال هذا البرنامج.

وشدد صيدم على اهتمام الوزارة برفد كوادرها بالمهارات والخبرات التي تؤهلهم وتعزز لديهم القدرة على دعم التعليم في كافة المناطق، معرباً عن شكره للمجلس النرويجي للاجئين على شراكته ودعمه لبرامج الوزارة التطويرية.

بدوره أشار كالبرت إلى أن المذكرة تأتي في إطار أهداف المجلس النرويجي ورسالته المرتكزة على احترام الحقوق وحماية الناس وتوفير البيئة التعلمية المناسبة للأطفال في المناطق الأكثر احتياجاً.

كما تشمل المذكرة تعزيز التعاون بين الطرفين في مجالات عدة ومنها: بناء قدرات الطاقم التربوي، وتدعيم المشاركة المجتمعية، والدعم القانوني والنفسي.

وحضر مراسم التوقيع القائم بأعمال مدير عام العلاقات الدولية والعامة نسرين ياسر عمرو، ومدير العلاقات الدولية نديم مخالفة، ورئيس قسم العلاقات العامة نيفين مصلح، ورئيس قسم المتابعة الميدانية كهرمان عرفة، ومديرة برنامج التعليم في المجلس النرويجي كاميللا لودي.