click for full size

2016-01-10

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مع وفد خبراء من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) بهدف التباحث والتشاور في سبل التعاون المشترك؛ لتطوير المناهج في مبحثي الرياضيات والعلوم، وتوسيع آفاق العمل المستقبلي لتصميم مناهج تربوية عصرية تنسجم مع روح العصر الراهن وتلبي الاحتياجات.

وضم الوفد الياباني كلاً من مستشار التعليم في جايكا نيكشاتا نهريتو، ومستشار التعليم الأساسي نيركاوا كين، وممثلة جايكا في فلسطين يوكو سانتا، ومنسق البرامج رائد الحموري، بحضور الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، ومدير عام المناهج العلمية ثروت زيد، والقائم بأعمال مدير عام التعليم العام علي أبو زيد، ومدير العلاقات الدولية نديم مخالفة.

وفي هذا السياق، أشاد د. صيدم بالشراكة والتعاون البناء بين الوزارة وجايكا، مؤكداً أهمية توظيف الإمكانات التربوية بغية الاستفادة من التجربة اليابانية في بناء المناهج التعليمية خاصة في مجالي العلوم والرياضيات.

وأوضح صيدم أن الوزارة مهتمة ببناء قدرات العاملين في تأليف المناهج والمعلمين والمشرفين ورفدهم بالمهارات المتخصصة، وتوسيع الشراكة مع الجانب الياباني من أجل ضمان المساهمة في خدمة المناهج الفلسطينية، مشدداً على أهمية إحداث نقلة نوعية في النظام التعليمي وإشراك المؤسسات الوطنية والدولية الشريكة في توجه الوزارة نحو التطوير المنشود.

من جانبه، بين نهريتو أن هذا اللقاء يأتي في إطار التعاون الوثيق بين جايكا والوزارة، معرباً عن استعداده لتوظيف الخبرات والطاقات اليابانية من أجل تطوير المناهج التعليمية، مستعرضاً في الوقت ذاته، بعض النماذج من مناهج تعليم الرياضيات في اليابان؛ تأكيداً على أهمية الإطلاع على هذه النماذج وآليات الاستفادة منها.

كما أشار نهريتو إلى أهمية التركيز على محتوى المناهج بما يسهم في تحسين نوعية التعليم ومخرجاته، معرباً عن شكره لوزارة التربية وقيادتها على جهودها التطويرية ورغبتها الجادة لاستحداث وتطوير مناهج جديدة ومتميزة.